16 تشرين1 2019
كاريكاتير

خلدون غرايبة - avatar خلدون غرايبة

المزيد

الأردن:انتهاء الإضراب الأطول في عمر الأردن، وهزات ارتدادية مرتقبة!

الأردن:انتهاء الإضراب الأطول في عمر الأردن، وهزات ارتدادية مرتقبة!

"ميسلون" – الأردن – جهاد المنسي(*) المعلمون نفذوا إضرابا لمدة شهر وسط تعاطف نقابي وسياسي وشعبي بعد شهر، انفض أطول إضراب عرفه الأردن، نفذته نقابة المعلمين للمطالبة بعلاوة مقدارها 50% على...

محور المقاومة والمصاعب الاقتصادية

محور المقاومة والمصاعب الاقتصادية

غالب قنديل(*) تواجه قوى المقاومة ودول المواجهة والتحرر في المنطقة اعنف حصار اقتصادي في زمن ركود وشح شاملين وتنعكس المعاناة بظروف شديدة القسوة يعيشها الناس في إيران وسورية والعراق ولبنان واليمن...

لِمَا يفشل الباتريوت ومستخدِموه؟

لِمَا يفشل الباتريوت ومستخدِموه؟

علي كوثراني(*) لم تَبتُر الغارةُ اليمنية نصف إنتاج السعودية للنفط فحسب، بل عرَّتْ حدودَ قدرة دفاعها الجوي بالكامل، ودقَّت مسمارًا في نعش هيبة الإمبراطورية التي تقف عاجزةً، متفرِّجةً على شرايينها...

ناهض حتر الرفيق الإنسان

ناهض حتر الرفيق الإنسان

روبير بشعلاني في كل مرة نحضّر لنشر عدد جديد من "ميسلون" تجدنا، نحن قدامى هذا المشروع، نعمل كفريق لديه شعور بنقص ما. هذا النقص هو ناهض حتر. تعود بي الذاكرة إلى بدايات التأسيس عندما اتصل بي الرفيق...

في انتظار غودو(1)

في انتظار غودو(1)

خلدون غرايبة(*) في مثل هذا اليوم وقبل ثلاثة أعوام من الآن اتصل بي أحد الأصدقاء قائلاً: أطلقوا النار على ناهض، وحالته حرجة جداً. أنهيت المكالمة واتصلت بناهض على الفور لكنه لم يجب. كررت الاتصال مرات...

إليك أخي وشقيقي ورفيقي والأقرب إلى روحي،

إليك أخي وشقيقي ورفيقي والأقرب إلى روحي،

كوكب حتر(*) ثلاث سنوات على غيابك أنهكتني. كسرت قلبي فعلياً وليس معنوياً. لم يبقَ مركز للقلب في منطقتنا إلا واستقبلني. ثلاث سنوات و 30 جلسة علاج نفسي للخروج من الصدمة وما بعدها من الاكتئاب...

< >

  الملحق الثقافي  

الفنون السبعة

فيلم &quot;همس المدن&quot; حين تكشف المدينة عن حياتها

فيلم "همس المدن" حين تكشف المدينة عن حياتها

لؤي عبد الإله(*) يراهن قاسم عبد في فيلمه الأخير “همس المدن” على قدرة المتلقي على تأويل ما تلتقطه عيناه من مشاهد قصيرة جداً لجملة أشياء عادية وعدة أشخاص يظلون بالنسبة إليه مجهولي الهوية لكنهم يصبحون مع مرور الوقت مألوفين له، بسبب ظهورهم المتكرر الذي يجعلهم في الأخير وكأنهم خطوط نغمية تتكرر في بناء سيمفوني وفق مبدأ “الروندا” حيث تتكرر الثيمات النغمية على امتداد القطعة الموسيقية شرط ضمان تحقق نمو متصاعد في حركتها إلى نقطة ما تعتبر فيها الذروة ثم هبوطها حتى عودتها إلى نقطة البدء. وما أعنيه بالتأويل يتوافق مع فكرة عالم النفس الأمريكي، جيروم برونر، الذي توفي مؤخراً، فهو يرى أن العين لا ترى بشكل سلبي ما يقع أمامها بل هي تؤول وتنظم العالم المرئي لتمنحه معنى ما. وللتدليل على فكرته أعطى قطعاً نقدية لعدد من الأطفال، فوجد أن الفقراء منهم يرونها بحجم أكبر مما هي عليه في حين أن الأطفال الأغنياء يرونها أصغر مما هي عليه. إذن فإن ما نراه هو مفاتيح لعالم داخلي من الأحكام والقناعات والتصورات الشخصية. https://www.youtube.co...

المزيد

المزيد

دراسات

وهم النضال والاختراق الناعم

مشهور سندس(*)

الشباب الذي يحمل لافتة تقول (حرية، عدالة اجتماعية، ديموقراطية) أو غيرها من الشعارات التي استبدلت بخيار التحرر الوطني أو العربي، ربما التبس عليه مفهوم التحرر الوطني ليختزله بحرية الرأي أو التعبير، وفق معايير عملت على ترسيخها مؤسسات دولية ترعى مشاريع محلية متعددة العناوين، مثل "تمكين الشباب" أو "الشباب والمشاركة السياسية " وغيرها من العناوين التي لقيت صدى واستجابة من قبل قطاعات واسعة من الشباب، من الجنسين. وقد يكون الشاب منتسبًا لحزب سياسي مؤدلج بالعنوان وخالٍ من أي مشروع يحصن به منتسبيه، وقد يرى الشاب بنفسه ذاتًا مستقلة أكبر من أن تؤطر بإطار حزبي، يقوده من اختبروا الفعل النضالي التحرري وأسهموا بإرساء قواعد مشروع تحرري شهدته فترة ازدهار لحركات التحرر العربية والعالمية.

ذهب الشاب إلى العمل مع مؤسسات عززت عنده الفردانية واستبدلت بمفهوم مدارس الكوادر الحزبية، والخلايا والحلقات والقنوات، ورشة أو سيمينار التحق به أو أُلحق به. ويهتف "الشباب لن يكل همّه ان يستقل"،كما ويرى ذات الشاب أن ترديده لعبارة الاستقلال لا يتنافى مع العمل مع مؤسسة يعلم أنها تتلقى تمويلًا أجنبيًا، وتنفذ مشاريعًا تحركها وتشرف عليها مؤسسات ومعاهد ومراكز تصب بالنهاية في خدمة القوة الناهبة الأبرز في عصرنا الحالي "الولايات المتحدة الامريكية "، ومؤسسات غ...

المزيد

المزيد

فكر

هيغل ومسرح التاريخ

هيغل ومسرح التاريخ

كارلوس شهاب

عالمٌ جديد

قسَّم هيغل العالم إلى عالمين، قديمٍ وجديد. أما الجديد، فكان أستراليا والأمريكيتين، وهذه الأجزاء، بحسب هيغل، ليست جديدةً نسبيًّا، بل إنها جديدةٌ طبيعيًّا، وقد كانت هذه الجِدَّة السبب وراء "هشاشةٍ" في التكوين النفسي لسكان تلك الأجزاء، إذ قال:

» تنقضي الثقافة في الأمريكيتين بمجرَّد ما تقترب منها الروح (أي أوروبَّا). « {1}

ثم أرجع انحسار السكَّان الأصليين إلى عدم تقبُّلهم التعاليم الأوروبِّية، فقال:

» أراد اليسوعيون ورجال الدين الكاثوليك أن يُعوِّدوا الهنود على الثقافة والعادات الأوروبِّية، فبدأوا يتَّصلون بهم اتصالًا وثيقًا، وفرضوا عليهم واجبات اليوم، وقد قبِلها الهنود رغم كسلهم، وأذعنوا لها متأثِّرين بسلطة الرهبان. « {2}

إلا أن الهنود ظلُّوا دون المستوى الذي أراده الأوروبِّيون لهم، ولهذا، استبدلوهم بالزنوج، إذ أن الزنوج، بحسب وصف هيغل، هم "أكثر تقبُّلًا للروح المدنية ...

المزيد

المزيد

أدب

المملكة المسحورة

علي كوثراني(*)

حكايةٌ من ليلةٍ وألف من ليالي الهيمنة

في مملكةٍ مسحورةٍ، تقع في قلب جزيرة العرب، يُحكى أن كانت فيها عائلةٌ يولد أبناؤها أمراء، فلا يكون مَلِك البلاد إلا منهم، وكذلك وُلاة المناطق، فيتربّون في بيوت السياسة والحكم منذ الصِغر، في جوٍ عائليٍ منقسمٍ إلى فسطاطين، الأعمام لجهة زوجة من زوجات الجد المؤسّس، وباقي الأعمام من زوجاته الأخريات... فوثب حفيدٌ على المُلك، بالرغم من صِغر سنّه وتخلّف ترتيبه بين الأمراء، متخطّيًا بذلك كلّ من يسبقه من الأعمام وأبنائهم في الفسطاطين، ووضع يده على منصبٍ اختُرع له، ولي ولي العهد، ثم سجن ولي العهد ومن لفّ لفّه من أمراءٍ ورجال أعمالٍ ورئيس حكومة بلدٍ "شقيق" "على ظهر البيعة"، وأصبح ولي عهد أبيه الطاعن في السن، فأمسى قرار المملكة كلّه بيده.

ويُحكى أن هذه المملكة كانت ثالث الدول على مستوى البسيطة من حيث ميزانية العسس والجند، وثانيها من حيث استخراج الزيت من باطن الأرض، وأوّلها من حيث تصديره إلى باقي الشعوب، وقد بلغت من الغنى مبلغًا فاقت معه مُدّخراتها النقدية سبعمائةً وسبع وثلاثين مليارًا من دنانير الروم، إلى أن امتطى فارس الحزم صهوة قرارها، فأسعر نيران عداوة أبناء العمومة فيها، واستعدى حلفاء الأمس من وكلاء التديُّن الرسمي فيها، وشدّ الحبل على عنق باقي...

المزيد

المزيد