22 تشرين1 2018
http://maysaloon.news/

سعدي يوسف

لَيْتَ ... وهل تنفعُ شيئاً لَيْتُ ؟

سعدي يوسف

قد كنتُ أوردْتُ أنني كنتُ مهَدْهَداً في عوّامةٍ على النيل يومَ قامت الثورة العراقية صبيحةَ الرابع عشر من تمّوز ( يوليو ) 1958 .
مَرَّ ، إذاً ، ثمانيةٌ وخمسون عاماً ، على الثورة التي لم يتبَقَّ منها سوى اسمٍ بلا مُسَمّى :
جمهوريّة العراق .
*
الحقَّ أقولُ إن ما وقعَ في الرابع عشر من تمّوز ذاك ، كان ثورةً بالفعلِ ، لا بالقول ؛ لقد أُغلِقتْ القواعدُ العسكرية الأجنبيّة ، وأُمِّمَ النفطُ ، وطُبِّقَ إصلاحٌ زراعيٌّ جذريّ ، وسُنّتْ تشريعاتٌ متقدمةٌ من بينِها
" قانون الأحوال الشخصيّة " الذي منحَ المرأةَ حقوقاً تليق بامرأة في القرن العشرين ، وبدأتْ عمليةُ تطويرٍ مدروسةٌ للبلد .
*
لكننا ، نحن العراقيّين ، عرباً وأكراداً ، لم نُحسِن التعاملَ مع الثورةِ وأهلِها .
كما أن القوى العربية المؤثرة في الساحة القوميّة ( أعني تنظيمات القوميّين من ناصريّين وبعثيّين ) وقفتْ بعنادٍ ضد ثورة تمّوز العراقيّة .
اليسار العراقيّ حاولَ الاستيلاءَ على الشارع .
والأكرادُ رفعوا السلاحَ .
والقوميّون حاولوا اغتيال قائد الثورة ، الضابط الوطني الشهم ، عبد الكريم قاسم .
طفولةٌ ( زَعْرَنةٌ ) سياسيةٌ كان ضحيّتَها الشعبُ العراقيّ .
*
كان العراق المستقل ، الماضي في طريق التطوّر ، خطَراً على الاستعمار ، وقيادتِه الأميركيّة ، وهكذا أصدرَ الرئيس الأميركي ( المحبوب ! ) جون فتزجيرالد كنَدي ، توجيهاً رئاسيّاً Presidential directive
Remove him ! أزِيلوه !
وكان يعني القائد الوطني عبد الكريم قاسم .
هكذا تحرّكت الخلايا النائمة .
وهكذا نُفِّذَ انقلابُ شباط ( فبراير ) 1963 .

*
كان ذلك الانقلاب ، بدايةً دمويّةً ، لأحداثٍ لم يشهد العراقُ مثيلاً لها في تاريخه الحديث .
لقد شُقَّ نهرُ الدمِ ، وعُمِّقَ مجراه ، مع الأعوام .
واليومَ ، يكاد الموت العنيفُ ، الدمويُّ ، يُمْسي المشهدَ اليوميّ المألوف ، في البانوراما العراقية.
*
بلادُ ما بين النهرَين ، لم تَعُدْ بلاداً .
*
هل من سبيلٍ إلى الخلاص من حالة الاستعصاءِ ، هذه ؟
هل من سبيلٍ إلى عودةِ العراق ، جمهوريّةً حرّةً مستقلّةً ؟
في مواجهةِ سؤالَينِ وعرَينِ مثل هذَينِ ، علينا العودةُ إلى المنطقِ البسيطِ :
العراقيّون مدعوّون إلى العمل المنظَّم .
مدعوّون إلى الكفاح من أجل الاستقلال .
*
في العراق المدوَّخِ بالطلَقاتْ / في العراق الثقيل / في العراق الجميل/
في العراقِ المعارِضِ بالصمتِ والأضرحةْ / في العراقِ الذي جَمّلَ المذبحةْ/
في العراقِ الذي دَوّنَ المذبحةْ /فوقَ بُرْدِيّةٍ / فوقَ سعفِ النخيلْ/
في العراقِ الذليلْ /في العراقِ المُسَمّى / في عراقٍ أُسَمِّيهِ وهما /
في عراقٍ نحيلْ / ذاهبٍ في خيوطِ القميصْ /في عراقٍ صغيرْ /ذائب في عروق اليدَينْ /
في عراقٍ شفيفْ / ساكنٍ عتمةَ المقلتَينْ /في عراقٍ خفيفْ /دائرٍ في دمي ...
أنزعُ ، الآنَ ، في السرِّ ، أوراقَ وردةْ / أتركُ الوخزَ وحدَهْ
ثم أمضي إلى آخرِ الكونِ مستنزَفاً بالعراق.
23.06.1981
*
يقولُ شاهدُ ألفيّةِ بنِ مالِك :
ليتَ
وهل تنفعُ شيئاً ، ليتُ ؟
ليتَ شباباً ، بُوعَ ، فاشترَيتُ !

لندن 2016.07.23

http://maysaloon.news/

مقالات أخرى

  1. الفئة القليلة !
    18 تشرين2 2017
  2. قـتْلُ الفلسطينيين
    03 تشرين1 2017
  3. السُّلَّمُ ذو الشموعِ الأربعِ
    20 أيلول 2017
  4. مُـرّاكش ورياضُ ليوناردو دافنشــي
    06 أيلول 2017
  5. بِــيانُــو كوندولــيزا رايس
    27 آب 2017
  6. ثورة أكتوبر أيضاً: ليس من طُهْرٍ ...
    31 تموز 2017
  7. زيارةُ ريتشارد
    14 تموز 2017
  8. خليل الأسَدي سيِّدُ الكلمة...
    10 حزيران 2017
  9. عن المرء وما يرسُم في حياته ويترسّمُ
    03 حزيران 2017
  10. نبتةٌ شيطانيةٌ فى غابة إفريقيا
    28 أيار 2017
  11. رسالة إلى الملِك سلمان بن عبد العزيز
    24 أيار 2017
  12. اختطاف
    16 أيار 2017
  13. ضرْبُ الخناجر ولا حُكْمُ النذل..
    15 أيار 2017
  14. حَيرةٌ ...
    28 نيسان 2017
  15. ريحانُ " شهرزاد "..
    20 نيسان 2017
  16. بانتظار البرابرة
    18 نيسان 2017
  17. تنويع
    11 نيسان 2017
  18. الجانب الآخر من الحدود
    01 نيسان 2017
  19. فسحة الأمل
    10 آذار 2017
  20. الأمرُ يَحْدُثُ !
    05 آذار 2017
  21. في البرّ الغربيّ ، مع حَسَن فتحي أيضاً ..
    19 شباط 2017
  22. جواسيس عرفتْهم دوريس لسنج
    08 شباط 2017
  23. رمسيس الثاني
    01 شباط 2017
  24. ذاك الأميركيُّ الهاديء ..
    29 كانون2 2017
  25. تنفيذُ إعدامٍ وهمىٍ...
    23 كانون2 2017
  26. ليلُ أوروبّا
    19 كانون2 2017
  27. البصرة
    10 كانون2 2017
  28. الليلةَ أقلِّدُ بازوليني
    05 كانون2 2017
  29. فيديل كاسترو واستقلاليّة القرار
    30 كانون1 2016
  30. ليليّةٌ Nocturne
    12 كانون1 2016
  31. رامبو في هَرَر
    03 كانون1 2016
  32. تدريبٌ على الـمُصابَرة
    29 تشرين2 2016
  33. هَلْوَســةٌ في أيّامٍ ممطرةٍ
    25 تشرين2 2016
  34. إبادة العرَب ؟
    11 تشرين2 2016
  35. مِــحْـــــنــــةٌ
    01 تشرين2 2016
  36. حقُّ الرِّفقةِ العجَبُ
    29 تشرين1 2016
  37. بعيداً عن غبار المعارك،عميقاً في قلبِها !
    24 تشرين1 2016
  38. أكتوبر ، شهرالشهور!
    15 تشرين1 2016
  39. ساعات غيفارا الأخيرة
    15 تشرين1 2016
  40. إلى ناهض حتّر
    25 أيلول 2016
  41. إذاً ... ها هي ذي الديمقراطيّة !
    08 أيلول 2016
  42. ثقافةُ عراقٍ بينَ سَــيفَـينِ
    30 آب 2016
  43. معارَضةٌ ...
    25 آب 2016
  44. خمسة أبيات
    17 آب 2016
  45. ثلاثةُ مَقاطعَ مدوّرةٌ على الوافِر
    08 آب 2016
  46. عن الهجرة والــمُـهاجِر ...
    05 آب 2016
  47. الُمحاكَمة
    29 تموز 2016
  48. يا طَير ... يا طايِر !
    26 تموز 2016
  49. لَيْتَ ... وهل تنفعُ شيئاً لَيْتُ ؟
    23 تموز 2016
  50. بلَدُ فاشستيٌّ مُمطِرٌ !
    16 تموز 2016
  51. سَـيِّد محمّد ...
    09 تموز 2016
  52. أولادُ الشيخ ...
    01 تموز 2016
  53. الضاحك والمضكة
    12 نيسان 2016
  54. الضاحك والـمَـضحكة ...
    27 آذار 2016
  55. لقاءٌ مع نجيب محفوظ
    02 آذار 2016
  56. نهاية رجلٍ شجاع
    27 شباط 2016
  57. الرِّحلةُ الأولى إلى الجزائر
    25 شباط 2016
  58. أُمُّ الدنيا!
    23 شباط 2016
  59. عن المستعمِر ولُغتِه
    21 شباط 2016
  60. سامراء
    20 شباط 2016
  61. سوف يقتله التمساح
    18 شباط 2016
  62. نَــعُومِي كامبِل في البلدةِ
    09 شباط 2016