12 كانون1 2018
http://maysaloon.news/

سعدي يوسف

ثورة أكتوبر أيضاً: ليس من طُهْرٍ ...

سعدي يوسف

قد لا نجدُ في تاريخ البشر ، ومحاولتِهم تغييرَ مصائرِهم نحو الأفضل ، أفضلَ وأنقى من ثورة سبارتاكوس أيّامَ روما ، ومن كومونة باريس في عصرنا .

أقولُ هذا ، بعد متابعاتٍ شتّى لتاريخ الثورات وأسراره ، أخذتْ شطراً لا بأسَ به من اهتماماتي العامّة ، عبرَ عقودٍ وعقودٍ .

أمّا ثورة أكتوبر 1917 ( مضى عليها مائة عام ) فمن حقِّنا أن نُفصِحَ عمّا دار حولها من شائعٍ وشائعةٍ .

*

بين يدَيّ كتابُ ألكسندر سولجنيتسين ، المعنوَن ( لينين في زيوريخ ) ، وهو يرصد بدقّةٍ مُشَخَّصةٍ الفترةَ بين 1914 و 1917 ، وأحوال لينين فيها .

تلك كانت فترةَ المنفى المحبِط في سويسرا ، منذ إلقاء القبض عليه في كراكوف وهروبه اللاحق إلى زيوريخ في مندلَعِ الحرب العالمية الأولى ، حتى رحيله إلى روسيا في العام 1917 في قطارٍ مغلَقٍ بحماية الحكومة الألمانيّة.

آنذاك كان لينين معزولاً ، لا عونَ له من الحركة الإشتراكية الأوربية المنقسمة على نفسِها ، ولا من رفاقه الثوريّين في البلاد البعيدة . صورة لينين هنا ، كما قدّمَها سولجنيتسين ، ليست صورة القائد الثوريّ الجبّار ، و لا المنظِّر البارع ، بل هي صورة إنسانٍ ، له احتياجاتُه ، وضَعفُه ، وقلَقُه .

*

نصٌ من كتاب " لينين في زيوريخ "

جاء سكلارتس بالوثائق الضرورية كلِّها من الأركان العامّة ، وهي تخوِّلُ لينين بالسفر عبرَ الأراضي الألمانيّة ، مع تأكيداتِ أن القنصل الألماني في زيوريخ ، أو السفير الألماني في بَرْن ، سيساعدانِ في السفر.

لقد جاء سكلارتس بالوثائق كلِّها موقَّعةً ومختومةً كلَّها ، وهاهي ذي على المشمّع الناصل في دائرة الضوء الأصفر من المصباح الزيتيّ .

هاأنتذا هنا :

هِرّ أوليانوف . فْراو أوليانوف .

كل شيء جاهزٌ .

حتى إنَسّا أرمانْ !

هكذا الأمرُ إذاً !

المشكلاتُ حُلّتْ جميعاً !

لا ساعة انتظارٍ أخرى . لا مزيد من المناورات ، والألاعيب الدبلوماسيّة ، وإرسال المبعوثين ، وانتظار الأخبار ، تحت رحمة مَن هبَّ ودَبَّ .

ليس لديه سوى أن يحْزِمَ ممتلَكاته ، والثوريُّ ليس له ممتلَكاتٌ ، ويذهب مساءَ غدٍ إنْ أرادَ . لم يمضِ سوى اثنَي عشر يوماً على تنازُلِ القيصرِ . وفي ثلاثة أيّامٍ سنكون في بطرسبورغ ، ونحوِّلُ الثورة الروسيّة في الإتجاه الصحيح !

هل تسارَعَت الأمورُ في خِضَمِّ حربٍ عالميّةٍ ؟

ليس بإمكان أحدٍ ، الآن ، إفسادُ الأمور - سوف يندفعُ إلى أول اجتماعٍ جماهيريّ في بطرسبورغ ، قبل الجميع ، بل سوف يسْبِقُ حتى منفيّي سيبريا إلى الإجتماع . سوف يشَكِّلُ ميليشيا شعبيّة من الجنسَين ،

من سنّ الخامسة عشرة حتى الخامسة والستّين .

سوف يفعل كلَّ ما يروق له !

الوثائقُ ظلّت في موضعِها حيث كانت ، بالخطّ القوطيّ حرفاً ، والنسرِ الألماني ختماً ، وصورة لينين الفوتوغرافيّة ، التي صارت لها فائدةٌ أخيراً ، مُلْصَقةٌ على الوثيقة .

إنها تحت الضوء الأصفر للمصباح الزيتيّ ، على المشمّع الرخيص المبَقّع .

هذه الوثائقُ لا يمكن أن تَصدُرَ إلاّ إذا قال المستشارُ الألمانيُّ نفسُه : نعم .

لكنّ لينين أحسَّ بالفخّ المنصوب ...

ربّما أراد بارفوس أن يلفّ الأنشوطةَ على عنقه ، ويأسرَه ، ويفرض شروطه ، ويقول له كيف يُسَيِّرُ الثورةَ .

لكن سكلارتس قال : إلاّ أنك أنت أردتَ هذا !

قال لينين ، واقفاً ، وصوتُه لا يفضح توتُّرَه الذهنيّ :

ينبغي أن تكون جماعةٌ كبيرةٌ . حوالَي أربعين شخصاً . في عربةِ قطارٍ كاملة . عربةٍ مغلَقة ، مخوّلةٍ بمغادرة الأراضي الألمانيّة .

لندن/ 2017.07.31

http://maysaloon.news/

مقالات أخرى

  1. الفئة القليلة !
    18 تشرين2 2017
  2. قـتْلُ الفلسطينيين
    03 تشرين1 2017
  3. السُّلَّمُ ذو الشموعِ الأربعِ
    20 أيلول 2017
  4. مُـرّاكش ورياضُ ليوناردو دافنشــي
    06 أيلول 2017
  5. بِــيانُــو كوندولــيزا رايس
    27 آب 2017
  6. ثورة أكتوبر أيضاً: ليس من طُهْرٍ ...
    31 تموز 2017
  7. زيارةُ ريتشارد
    14 تموز 2017
  8. خليل الأسَدي سيِّدُ الكلمة...
    10 حزيران 2017
  9. عن المرء وما يرسُم في حياته ويترسّمُ
    03 حزيران 2017
  10. نبتةٌ شيطانيةٌ فى غابة إفريقيا
    28 أيار 2017
  11. رسالة إلى الملِك سلمان بن عبد العزيز
    24 أيار 2017
  12. اختطاف
    16 أيار 2017
  13. ضرْبُ الخناجر ولا حُكْمُ النذل..
    15 أيار 2017
  14. حَيرةٌ ...
    28 نيسان 2017
  15. ريحانُ " شهرزاد "..
    20 نيسان 2017
  16. بانتظار البرابرة
    18 نيسان 2017
  17. تنويع
    11 نيسان 2017
  18. الجانب الآخر من الحدود
    01 نيسان 2017
  19. فسحة الأمل
    10 آذار 2017
  20. الأمرُ يَحْدُثُ !
    05 آذار 2017
  21. في البرّ الغربيّ ، مع حَسَن فتحي أيضاً ..
    19 شباط 2017
  22. جواسيس عرفتْهم دوريس لسنج
    08 شباط 2017
  23. رمسيس الثاني
    01 شباط 2017
  24. ذاك الأميركيُّ الهاديء ..
    29 كانون2 2017
  25. تنفيذُ إعدامٍ وهمىٍ...
    23 كانون2 2017
  26. ليلُ أوروبّا
    19 كانون2 2017
  27. البصرة
    10 كانون2 2017
  28. الليلةَ أقلِّدُ بازوليني
    05 كانون2 2017
  29. فيديل كاسترو واستقلاليّة القرار
    30 كانون1 2016
  30. ليليّةٌ Nocturne
    12 كانون1 2016
  31. رامبو في هَرَر
    03 كانون1 2016
  32. تدريبٌ على الـمُصابَرة
    29 تشرين2 2016
  33. هَلْوَســةٌ في أيّامٍ ممطرةٍ
    25 تشرين2 2016
  34. إبادة العرَب ؟
    11 تشرين2 2016
  35. مِــحْـــــنــــةٌ
    01 تشرين2 2016
  36. حقُّ الرِّفقةِ العجَبُ
    29 تشرين1 2016
  37. بعيداً عن غبار المعارك،عميقاً في قلبِها !
    24 تشرين1 2016
  38. أكتوبر ، شهرالشهور!
    15 تشرين1 2016
  39. ساعات غيفارا الأخيرة
    15 تشرين1 2016
  40. إلى ناهض حتّر
    25 أيلول 2016
  41. إذاً ... ها هي ذي الديمقراطيّة !
    08 أيلول 2016
  42. ثقافةُ عراقٍ بينَ سَــيفَـينِ
    30 آب 2016
  43. معارَضةٌ ...
    25 آب 2016
  44. خمسة أبيات
    17 آب 2016
  45. ثلاثةُ مَقاطعَ مدوّرةٌ على الوافِر
    08 آب 2016
  46. عن الهجرة والــمُـهاجِر ...
    05 آب 2016
  47. الُمحاكَمة
    29 تموز 2016
  48. يا طَير ... يا طايِر !
    26 تموز 2016
  49. لَيْتَ ... وهل تنفعُ شيئاً لَيْتُ ؟
    23 تموز 2016
  50. بلَدُ فاشستيٌّ مُمطِرٌ !
    16 تموز 2016
  51. سَـيِّد محمّد ...
    09 تموز 2016
  52. أولادُ الشيخ ...
    01 تموز 2016
  53. الضاحك والمضكة
    12 نيسان 2016
  54. الضاحك والـمَـضحكة ...
    27 آذار 2016
  55. لقاءٌ مع نجيب محفوظ
    02 آذار 2016
  56. نهاية رجلٍ شجاع
    27 شباط 2016
  57. الرِّحلةُ الأولى إلى الجزائر
    25 شباط 2016
  58. أُمُّ الدنيا!
    23 شباط 2016
  59. عن المستعمِر ولُغتِه
    21 شباط 2016
  60. سامراء
    20 شباط 2016
  61. سوف يقتله التمساح
    18 شباط 2016
  62. نَــعُومِي كامبِل في البلدةِ
    09 شباط 2016