24 حزيران 2017
http://maysaloon.news/

ناهض حتر

العبور إلى السماء(*)

الشهيد ناهض حتر

عرفتُ الآن معنى الموتِ في عزِّ الظهيرهْ
عرفتُ الآنَ
لكنْ حزني الظمآنُ ممنوعٌ
على تلك الضفيرهْ
فلمّا تصبح الأيّام أحلامَ العذارى
تضيِّعني المسافات الخرافيهْ!
غريبٌ –
يا مدينة موتي الآتي
إلى باب السماءِ البرْجوازيهْ
أحبكِ، ، يعلم الله الذي رفع الرياسهْ
عن الناس الصغار، وقالَ:
في الدنيا السلامُ
وفي الحبِّ الخطيئهْ!
ولكن الشوارعَ تعرفُ المأساةْ
وتعرفُ سرَّ
أعيُننا المُضيئهْ
أحبُّكِ، هل تمرُّ دقائق الزمنِ الحزينهْ؟
فأرحلُ من جديدٍ –
فوق أحصنة الخيالِ.
أنا الطفل الذي ماتت به الأحلامْ
وتاهتْ –
في مدائنه المدائن!

أحبكِ، فارحلي لبلاد «هاتيك المجالِ»
وفوق دفاتر الماضي الخجولهْ
كفاصلةٍ رماديهْ
ضيعني في مطاوي الصفحة الأولى!
أحبكِ، «عن شعوري لا أجيز الكاسْ»
فأنتِ مسيرة صعبهْ
وأنت وأنت خمر طعمها مرٌ
ولكن عن شعوري لا أجيز الكاس

غداً لمَّا تطلُّ مواسمي –
من رحلة الأحزانْ
ولمَّا يشرق الوجه المعنَّى –
من جديد، فوق خارطة الجزيرهْ
سأهرقُ طيب عينيَّ
على شعرِكْ
وأزرعُ بسمتي ورداً
على ثغرِكْ
وأعبدُ يا بلادي –
هذه الأرضُ الصغيرهْ
عرفتُ الآن معنى الموت في عزِّ الظهيره
عرفت الآنَ
لكنْ حزني الظمآنُ منوعٌ
على تلك الضفيره!ْ

عمان 1975

(اللوحة للفنان السوري ياسر حمود)

-------------------------

(*) العبور الى السماء :هي قصيدة من ديوانه الاول  «عاشق مِنْ عمَّان».

كان ذلك في العام 1975، وكان الشهيد ناهض – آنذاك – فتىً في الخامسة عشرة مِنْ عمره.

http://maysaloon.news/

مقالات أخرى

  1. فلنتذكّرْ مهدي عامل...
    07 تشرين1 2016
  2. تركيا وإيران: الإسلام السياسي وتأثيراته في المنطقة(*)
    03 تشرين1 2016
  3. هامش على السهروردي القتيل
    02 تشرين1 2016
  4. خط الصدع في الأزمة السورية
    20 أيلول 2016
  5. سوريا .. بوصفها دولة مقاومة
    08 آب 2016
  6. " نيويورك تايمز" تهاجم !
    12 تموز 2016
  7. الأردن: عودة نهج المحافظين الجدد
    21 حزيران 2016
  8. القلاّب يبريء الإرهاب التكفيري
    16 حزيران 2016
  9. هل يمكن تلافي الكونفدرالية؟
    27 أيار 2016
  10. انتصار الأسد، خيارا ورئيسا
    27 آذار 2016
  11. ليبراليون من أصلٍ يساريّ
    27 آذار 2016
  12. الأول من آذار، ذكرى مولد الزعيم
    02 آذار 2016
  13. الإكتئاب السنّي؛ دوافعه وسياقه وحصاده
    02 آذار 2016
  14. الأسد لسوريا ونصرالله للبنان؛ كيف لا يُجَنّ آل سعود؟
    29 شباط 2016
  15. لعنة الإبراهيمية
    27 شباط 2016
  16. لماذا أنا مشرقي؟
    25 شباط 2016
  17. غسان كنفاني
    24 شباط 2016
  18. الغاضب، أيضاً، على "الشعب الفلسطيني"!
    23 شباط 2016
  19. تحولات استراتيجية في المشرق
    21 شباط 2016
  20. سلطان الدواعش
    20 شباط 2016
  21. الرفيق فلاديمير بوتين
    18 شباط 2016
  22. الإسلام والسعودية و"داعش"؛ المبتدأ والخبر
    16 شباط 2016
  23. الحرب المنسيّة، لذكرى حافظ الأسد
    09 شباط 2016