21 أيلول 2019
خلدون غرايبة

خلدون غرايبة - avatar خلدون غرايبة

المزيد

كتاب

وعقدنا العزم على إصدار

وعقدنا العزم على إصدار "ميسلون"..

روبير بشعلاني هذه الصحيفة التي كنا قد أسسناها منذ البدء مع الشهيد الوطني ناهض حتّر لكي يكون للصوت التقدمي العربي بتلاوينه المتعددة منبراً مستقلاً. "ميسلون" واجهت صعوبات ذاتية عديدة: تقنية...

الرئيس بوتين في قمة أنقرة: الوجود الأمريكي في سوريا غير شرعي!

الرئيس بوتين في قمة أنقرة: الوجود الأمريكي في سوريا غير شرعي!

"ميسلون" – وكالات اتفق رؤساء روسيا وتركيا وإيران في اجتماعهم بأنقرة اليوم الإثنين على محاولة تخفيف التوترات في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا، لكن الخلافات بين الدول الثلاث ظلت قائمة فيما يبدو، لا سيما...

الاستبداد الآسيوي العثماني؟

الاستبداد الآسيوي العثماني؟

"ميسلون" - كارلوس شهاب(*) في العصور الوسطى، كانت أقرب قوّة غير أوروبّية إلى أوروبّا هي الامبراطورية العثمانية، ومنذ القرن الرابع عشر، كانت جيوش العثمانيّين تهاجم الفضاء الأوروبّي [المسيحي]، ولذلك...

تشيلي ليست الأولی، وفنزويلا ليست الأخيرة!

تشيلي ليست الأولی، وفنزويلا ليست الأخيرة!

"ميسلون" - وائل ادريس منذ مبدأ مونرو ، وسياسة الولايات المتحدة تعبر عن نفسها كسلطة مهيمنة في الفناء الخلفي "أمريكا اللاتينية" حيث ممنوع علی أي دولة أجنبية الإقتراب منها أو التعرض لها ، هذا الأمر...

التصدي للعقوبات وقضية التحرر الوطني

التصدي للعقوبات وقضية التحرر الوطني

"ميسلون"- غالب قنديل(*)  أكدت الولايات المتحدة رسميا عزمها على تصعيد ضغوطها الاقتصادية ضد لبنان من خلال تشديد العقوبات الاقتصادية والمصرفية وباستهداف المزيد من البنوك اللبنانية والجهات...

وولش، وغوغل، و

وولش، وغوغل، و"غسيل السمعة"

"ميسلون" – مصر - السيد شبل ديفيد وولش دبلوماسي أمريكي سابق، من الفريق الجمهوري المتشدد، ومقرب من جورج بوش وكوندليزا رايس، وهو اليوم مسؤول كبير في شركة "بكتيل" الأمريكية للإنشاءات الهندسية وتعمل في...

موغابي وماذا بعد؟!

موغابي وماذا بعد؟!

"ميسلون" - لزرق الحاج علي- الجزائر/ وائل إدريس - ليبيا أثار إعلان حدوث انقلاب في زمبابوي على الرئيس روبرت موغابي حالة من الشد والترقب لدى غالبية وسائل الإعلام كما لدى المتتبعين، فطبيعة الحدث ما...

< >

  الملحق الثقافي  

الفنون السبعة

بيكاسو: ثلاث نساء عند النبع

بيكاسو: ثلاث نساء عند النبع

  يُعتبَر بابلو بيكاسو احد أكثر الرسّامين نفوذا في القرن العشرين، وما يزال تأثيره مستمرّا حتى اليوم. وأعماله تتّسم بتنوّع الأساليب الفنّية، لأنه لم يلتزم بمدرسة فنّية بعينها، بل جرّب كلّ مدارس الرسم تقريبا.ويمكن اعتبار بيكاسو شخصية تاريخية أيضا، فقد عاصر أحداثا شكّلت نقاط تحوّل كبيرة في العالم، كالحربين العالميتين الأولى والثانية والحرب الأهلية الاسبانية. كما تقاطعت حياته مع العديد من الأسماء المشهورة في زمانه مثل ارنست همنغواي ومارك شاغال وجان كوكتو وكوكو شانيل وهنري ماتيس وغيرهم.رأى بيكاسو العالم بطريقة مختلفة عمّا رآه معظم الناس، ورسم أكثر من خمسين ألف لوحة بعضها أصبحت ايقونية ومشهورة في تاريخ الرسم، مثل عازف الغيتار العجوز وغورنيكا وآنسات افينيون وغيرها.في هذه اللوحة، يرسم بيكاسو ثلاث نساء مجتمعات حول عين ماء في بيئة متوسّطية. وهنّ يبرزن من المكان الصخريّ مثل تماثيل ضخمة من زمن اليونان والرومان. النساء يلففن أجسادهنّ بأوشحة وأيديهن تستند على النبع، وقد أضاف إليهنّ الرسّام بعدا ثلاثيّا بأشكال هندسي...

المزيد

المزيد

دراسات

كردستان وستارالأكاذيب

غوردون داف

ترجمة: "ميسلون"- لينا الحسيني

بالتزامن مع ﺍﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ غدا( في 25 سبتمبر )، ﻋﺪﺓ أمور تبدو ﻭﺍﺿﺤﺔ ﻭضوحاً جلياً. بداية، ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺤﺐ ﺍﻷﻛﺮﺍﺩ، الشعب ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺳﺤﺮﺍً ﻭذكاءً ولكن، هل لهذا ﺍﻟﺴﺒﺐ تمّ التنكيل بهم من قبل ﺍﻷﺗﺮﺍﻙ؟ هل هذا هو سبب استياء ﺑﻐﺪﺍﺩ منهم؟ بالعودة ﻗﻠﻴﻼً إلى الوراء، نتساءل لماذا سمح ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺟﻮﺭﺝ ﺑﻮﺵ ﺍﻷﺏ ﻟﺼﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ بقتل ثلاثين ألف كردي باﻟﻐﺎﺯ الكيماوي ﺑﺎﺗﻔﺎﻕ ﺿﻤﻨﻲ مع ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻴﻦ؟ الشعب الكردي ليس هو السبب بالتأكيد، هناك سبب ﺁﺧﺮ. ﺳﻨﻘﻮﻡ ﺑﺘﺤﻠﻴﻞ ﻫﺬﺍ الإستفتاء ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺭﻃﻴﻦ المتخفين ﻭﺭﺍء ستاره. ﺩﻋﻮﻧﺎ ﻧﺒﺪﺃ.. ﺭﺑّﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻻﺳﺘﻔﺘﺎء ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﺪﺙ ﺍﻷسوأ ﺗﻮﺛﻴﻘﺎً وتحليلاً ﻓﻲ ﺍﻵﻭﻧﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ. فباﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟمن يتداولون الأﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻜﺎﺫﺑﺔ بشكل سطحي، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻪ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ لا تحكمها بغداد. ﻫﺬﺍ صحيح، على الرّغم من أنّ هذه الرواية تحكمها حقائق بديلة مليئة بالمراوغة والتخمين. والواقع أنّ ما نشهده حالياً سيؤدي إلى خراب القرن. دعونا نذهب مباشرة إلى هذه النّقطة دون إضاعة الوقت بلا فائدة. ستكون الأمة الكردية الجديدة "بالمجمل" للعملاء الذين استغلوا الشّعب الكردي كدمى من خلال قياداتهم. نعم، نحن نتحدث هنا عن حسابات مصرفية سويسرية كبيرة وعدة سنوات من التعامل مع وكالات الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية والتّركية ...

المزيد

المزيد

فكر

التحرر القومي والثقافة(*)

التحرر القومي والثقافة(*)

أميلكار كابرال

ترجمة "ميسلون"- محمد الحسن

إنه لشرف لي أن أشارك في هذه الفعالية التي تأتي إجلالاً لرفيق النضال، ابن إفريقيا البار، الراحل المأسوف عليه الدكتور إدواردو موندلين، الرئيس السابق لـ"فريليمو" [جبهة تحرير موزمبيق] والذي اغتيل بشكل جبان في ٣ فبراير ١٩٦٩ في دار السلام على أيدي الاستعماريين البرتغاليين وحلفائهم.ويتوجب علينا تقديم الشكر لجامعة سيراكيوز، وبالأخص برنامج الدراسات الشرق-إفريقية بإدارة العالم الأستاذ مارشال سيغال، على هذه المبادرة والتي لا تثبت وحسب مشاعر الإجلال والاحترام التي تحملونها لشخص الدكتور إدواردو موندلين الذي لا يُنسى، وإنما تتعدى ذلك لتثبت تضامنكم مع النضال البطولي لشعب موزمبيق وسائر شعوب إفريقيا في سبيل التحرر القومي والتقدم.عندما قبلنا دعوتكم، والتي نعتبرها موجهة لشعبنا ومقاتلينا، فإنما أردنا التأكيد مرة أخرى على علاقات الصداقة النضالية وعلى تضامننا مع شعب موزمبيق ومع قائدهم المحبوب د. إدوا...

المزيد

المزيد

أدب

سعدي يوسف في (ديوان السونيت)

محمد مظلوم

تبدو الحدود الفاصلة بين سيرة سعدي يوسف مع المنفى والترحُّل وتغيير الأمكنة، وبين طبيعة تجربته الشعرية ذات الخصوصية الدؤوبة على تجريب الأشكال (والمحاولات التي أفضتْ إلى تحوُّلات) تبدو متداخلةً إلى حدٍّ كبير، وفي الوقت نفسه تمتاز تجربته الكتابية على صعيد الموضوعات، بالغزارة والتنوع فبينما يواصل هذا الشاعر خصوبته الإبداعية وهو في منتصف الثمانينات من عمره، حتى فاق عددُ كتبه سنوات عمره، فإن انعكاس ظلال تلك الأسفار بدا واضحاً على التنوع والتجريب الشكلي في تجربته الشعرية التي كثيراً ما تحوَّلتْ هي الأخرى عبر الأمكنة المتعددة التي أقام فيها، فكل حقبة من تجربته امتازت بخصائص المكان والأشكال المختلفة التي انعكست على معمار قصيدته وهي علاقة يمكن أن يلخصها بيت أبي العتاهية:

طلبتُ المستقرَّ بِكُلِّ أرضٍ

فَلَم أرَ ليْ بأرْضٍ مُستَقرَّا

ويمكن استبدال كلمة (أرض) في الشطر الأول، بكلمة (شكل) باطمئنان كامل في أية مقاربة لشعر سعدي يوسف وعلاقة شكله الشعري بالمكان. فدواوين مثل (نهايات الشمال الإفريقي) و(الأخضر بن يوسف ومشاغله) اللذان يمثلان تجربة إقامته في الجزائر، شكلا تغريبة مغاربية بينما شكلت (الليالي كلها) و(تحت جدارية فائق حسن) انعطافة (بغدادية) للشاعر البصري القادم من ريف أبي الخصيب، و...

المزيد

المزيد